• ×

04:04 مساءً , السبت 23 يوليو 2016

رسالة الترحيب

متصفحي مركز أخبار السُودان اليوم لنشر الأخبار و المقالات راسلنا علي sudantodayonline@gmail.com

قائمة

جديد المقالات

بواسطة : admin

(السهر من مسببات السكري والزهامير) انتشر مرض...


بواسطة : admin

(صناعة كرة القدم في البلدان النامية ) نعم ان...


بواسطة : admin

ما بين اردوغان واورهان (مؤلف الكتاب...


بواسطة : admin

(الاصوات النسائية في الغناء السوداني مابين...


بواسطة : admin

ماذا حدث في باريس ؟ ثروت قاسم Facebook page...


مواقيت الصلاة

المملكة العربية السعودية - مكة


الفجر4:26 am
شروق الشمس5:51 am
الظهر12:27 pm
العصر3:43 pm
غروب الشمس7:04 pm
المغرب7:04 pm
العشاء8:34 pm

التقويم

يوليو 2016
حنثرخجس
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31

إحصائيات

ألبوم:369

04-12-2015

المقالات:3025

07-23-2016

البطاقات:1

11-25-2014

الملفات:1

11-25-2014

الجوال:2

01-30-2011

الأخبار:33642

07-23-2016

الفيديو:945

07-30-2015

الصوتيات:1

11-25-2014

المستخدمون


المستخدمون: 270

المستخدمون الفعَّالون: 10

انضم حديثًا: AncelMog


المتواجدون الآن: 53


أكثر تواجد للمستخدمين كان: 535 يوم 06-14-2015 الساعة 09:24 مساءً

( 0 عضو و 53 زائر )

أخبار مثبتة

أقسام الأخبار

[14648] محتويات 06-11-2016

بيانات صحفية

[1139] محتويات 07-23-2016

[788] محتويات 07-23-2016

[611] محتويات 07-10-2016

أخبار العا لم

[555] محتويات 07-23-2016

[253] محتويات 07-23-2016

[74] محتويات 06-27-2016

[19] محتويات لا يوجد

[18] محتويات لا يوجد

[13] محتويات لا يوجد

[3] محتويات لا يوجد

[0] محتويات لا يوجد

أقسام المقالات

مقالات سياسية

[2964] محتويات 07-23-2016

مقالات مُنع من النشر

[26] محتويات 11-24-2015

نصوص شعرية

[34] محتويات 11-22-2015

أقسام الألبومات

أحداث سٌودانية

[96] محتويات 06-11-2014

[55] محتويات 01-10-2014

[86] محتويات 04-12-2015

[20] محتويات 01-13-2014

أخبار منوعة

مسلسل الدهباية ــ محاولة نقدية (2)/ابراهيم سليمان

ابراهيم سليمان صوت من الهامش ليس ثمة جدل في أن مبدأ الفن للفن قد تخلى عنه الكُتاب والمخرجون والدراميون الكبار، واصبحت النظرة الشمولية للعمل الفني تضع رموز الفن..


غياب الترابي حضور المحن..!!

بسم الله الرحمن الرحيم غياب الترابي حضور المحن..!! عبدالله مكاوي فاجأ الترابي كعادته الجميع، وهو يمارس حيله اللغزوية، حتي بعد مفارقته مسرح الحياة! وذلك من خلال..


ملامح علاقة جديدة بين أوروبا وبريطانيا ترسمها الزعيمتان ماي وميركل

3تلقت تيريزا ماي، مع توليها رسميّا مهام رئاسة الحكومة البريطانية، دعوة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لزيارة برلين؛ كما اتفقت ميركل مع ماي، في اتصال هاتفي..


42 مليار دولار هبوط في أصول صناديق بريطانيا بسبب الاستفتاء

أبوظبي - سكاي نيوز عربية قالت إي.بي.إف.آر المتخصصة في جمع ونشر البيانات الجمعة إن قيمة الأصول التي تديرها صناديق الاستثمار في المملكة المتحدة انخفضت بأكثر من 40..


قوات تركية تحارب لسحق بقايا الانقلاب بعد عودة إردوغان

من أورهان جوسكون وجولسن سولاكر اسطنبول/أنقرة (رويترز) - خاضت قوات موالية للحكومة التركية معركة يوم السبت لسحق ما تبقى من محاولة انقلاب عسكري فشلت بعد أن لبت..


كواليس دولة الرُعب والموت : منْ قتلَ علي البشير!؟

فتحي الضَّو لاشك أن إفادات الدكتور حسن الترابي رفعت من درجة حرارة المشهد السياسي السوداني المُلتهب أصلاً، ومن المتوقع أن يكون لها ما بعدها، ليس رجماً بالغيب..


انقلاب تركيا.. الغموض سيد الموقف

رجب طيب أردوغان يتحدث بين أنصاره في إسطنبول ويقول إن بعض الاضطرابات لاتزال مستمرة في العاصمة أنقرة. العرب الحكومة: الوضع تحت السيطرة أنقرة - ظهر الرئيس التركي..


حركة العدل والمساواة تدين الإنقلاب الفاشل على الإرادة التركية‎

بسم الله الرحمن الرحيم حركة العدل و المساواة السودانية إيمانا برفض حكم العسكر والعلاقة التاريخية بين الشعب السوداني بصورة عامة وشعب دارفور بصورة خاصة بالشعب..


ورطة نافع وعلي عثمان !!

سيف الدولة حمدناالله • الذي حمل الدكتور الترابي إلى كشف حقيقة ضلوع علي عثمان ونافع علي نافع في تدبير محاولة إغتيال الرئيس حسنى مبارك وتسببهم في إزهاق عدد من..


الألبومات المثبتة

النقيب شرطة/أبوزيد عبد الله صالح..حاكموه لأنه يحارب الفساد

وزير الدولة للإعلام: سنقاتل حتى لو خسرنا كل الشعب السوداني

Deng Goc هكذا كان الزعيم ....قائدا ...يخوض مع اهله في ...الوحل ...الاهوال ...المتاعب ...الظروف لم يكن افنديا كما الاخرين ..لم يكن زعيم صحافة او شاشات او ميكرفونات الاذاعات ...بل كان حقيقا ... ناظر ود نظار ....وزعيم ود زعماء .....حقا نفقدك ايها الزعيم ...

جديد الفيديو