• ×

03:12 مساءً , الأربعاء 28 يونيو 2017

قائمة

نظام (السِفاح)..!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عثمان شبونة

خروج:
* إذا أردت أن "تسد نفسك" تجاه أرقى عملية سياسية منذ بدء الخليقة ــ وهي الانتخابات ــ فانظر لحال حزب خرج من رحم الحركة المنبوذة التي يتبرأ منها الإسلام "السمح"..!
* الأنظمة ذات الطابع "العصابي!" التي تولد سفاحاً من رحم جماعة "منحرفة" ذات وهم عريض، تقودنا إلى محصلة واحدة هي (لا وطن!)..!
* المواطن لن ينصلح حاله إلى الأبد مع وجود "شواذ" لا يؤمنون بالوطن.. ولو آمنوا في كل موسم مرة، فهو إيمان كذوب محسوب بآلتهم "الماكونية"..!
* إن إتباع الذين يدعون للبر وينسون أنفسهم؛ جريمة كبرى.. فاحذروهم... لا تخدعكم الكلمات الجوفاء فهي بضاعة من لا أمل فيهم على الإطلاق "للدين" الذي تحبونه ويحاولون إخراجه من حياتكم "باسمه".. ما يفعلونه ليس جرأة عليكم أو على القدير فحسب، بل هو (مرض) قهري يدفعهم دفعاً ليكونوا "سقوطاً".. مرضاً لا يستطيعون التحكم فيه..!
* من يوسوس في أذنك باسم "الله" لا تنظر إلى عينيه، بل إلى قلبه من خلال الممارسات..!
* وأرجو من الله الثواب في التذكير بهؤلاء القوم.
النص:
* بطريقة عرض مختلفة يتداعى المتأسلمون في هذه الأيام استعداداً لتشويه الأجنة القادمين والمواليد الجدد عبر عملية ترميم ــ موديل 2015 ــ لكيانهم الهالك المهلك، بدعوة الناس إليه، اعتقاداً بأنهم سيتبعونهم تحت الشعار "المتأسلم" الذي طحنوا به البلاد طحن الحاقدين على الناس أجمعين.. بل طحن الحاقدين على دين الله الذي لا تشوبه شائبة إلاّ بأفعالهم..!
* ولو كانت لهؤلاء ربع ذرة من حياء لجلسوا متوارين عن العيون بعد أن فشلوا في إدارتي "الدين والدنيا" وزادوا على ذلك بشذوذ لا مثيل له في الكبائر... فعلام يقدمون أنفسهم تارة أخرى باسم (الله)..؟! ومن المغفل الذي سينجرف وراء "تنظيم عصابي" لا تحتاج غاياته إلى كاشِف..؟! من الجاهل الذي سيسري فيه التخدير من ألسنة فئة لا حسنة فيها للبشرية أكثر من ترديد "الاحتساب" كلما توغلت أفعال هذه الفئة من السيئ إلى الأسوأ..!
* المجتمع موبوء بهذه (الجماعة) التي تجاوزت الضلال إلى ما لا نعلم..! ولابد من تطهير العقول قبل "الأرض" من هؤلاء.. فثمة أجيال جديدة يمكن أن يسري فيها "السم" وندخل مرة أخرى في دوامة الهوس الذي ما انقضت موجته الأولى..!
* فإذا رأيتم رجلاً (من الجماعة) بسمتٍ يدعي الوقار والخير باسم "الله" فالعنوه قبل الشيطان..! هو أبعد الناس عن الله فعلاً وروحاً، يتعلّم الشيطان منه وينال "الشهادة"..!
أعوذ بالله

بواسطة : admin
 0  0  813