• ×

06:24 صباحًا , الإثنين 24 أبريل 2017

قائمة

المحسوبية..(البقاء للأبلد)..!!؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خالد فرح

المحسوبية والوساطه هذه الايام ليست تمارس فقط على غير الموالين للنظام وانتماء تفشي داءها في داخل اروقة منظمات ومؤسسات المؤتمر الوطني والحكومة.

نقاش خشن وقع بين عدد من موالي النظام اقترب من درجة التشابك بالإيدي، سبب (الشكلة)، تعود الى ان الحزب اقدم على تعين بعض الوطنيين الجدد ..جدد في لغة الوطني انهم ظهروا بعد المفاصلة التي وقعت بين الرئيس وشيخه الترابي، وهؤلاء يطلق عليهم مسمي(متسلقون) الزملاء داخل المكتب الواحد بدوا يتسألون ان فلان ده اسموا في كشف الحركة الإسلامية غير موجود، وليست له علاقة بالجنوب ولا الجهاد ويقول احدهم نحن ماخلينا توريت ولا الميل اربعين، يجو يعينوا لينا ناس من وين مامعروفين يطيروا زي الصاروخ).

الكارثة في الحوار اعلاه او (الشكلة)، ان منسوبي المؤتمر الوطني سوى القداماء، او المتسلقين لديهم إحساس بان هذه البلاد ملك لهم، وانهم من انقذوا اهللها من الضلالة والفقر والمرض،بدليل ان صلاح الدين كرار المشهوربـ(دولار) بعد أن عاد الي المؤتمر الوطني بعد حالة تواهان قضاها بين الرصيف والاصلاح الان عاد، وقال(الانقاذ دي نحن الجبناها) وكان الانقاذ اليوم جعلت السودان اقرب الي ماليزيرا واندونسيا، في التطور والنماء، تحياتي لي العميد كرار بالعودة للسفينة، وياريت لو تستطيع ان تعود ياكرار بالناس الي المكان الذي انقذتهم منه. واتمنى ان تعرف ان السفينة الان هناك من يتحسس طوق النجاة.

كرار يبدوا انه غائب عن الأعلام تماماً منذ ان غاب عن الانقاذ، فيبدوا انه لم يضطلع على احاديث د.حسن مكى حول فشل الانقاذ او حوارات بروفسير الطيب زين العابدين، حول انهيار الحركة الإسلامية.

مناسبة المحسوبية كانت في ان عدد من القيادات الوسيطة، ابتعثوا لدورات تدريبة خارجية توطئية لابتعاثهم في وظائف دبلوماسية مرموقة،(فنط) احدهم بالقول اسي فلان ده (....)،علاقتوا شنو؟ بالدبلوماسية، ياخ ده شهادة سودانية والله العظيم ماعندو). قال ليهو ده مؤهلاتوا كان مدير مكتب فلان.

يحكى الياس التوم أحد الأساتذة العائدين من قطر، ان الحكومة القطرية طلبت ذات مرة، أساتذة في مجالات مختلفة، ولكن الحكومة اشترطت عليها ان تشرف على ترشيح الناس بنفسها، فرفضت قطر وقالت(نحن لانعرف الوساطة دعونا ندخل السوق ونمتحن قدرات الناس ونختارهم حسب المؤهلات).فرفضت الحكومة ورجعت قطر بوظائفها ثم عادت في العام الثاني واخذت ما أخذت من اساتذة مؤهلين هم الأن يقودون مسيرة مشرفه للتعليم في قطر.

الياس يقول بان الأستاذ السوداني يعمل في قطر جنباً الي جنب مع الأستاذ الأمريكي، و(مافيش حد افضل من حد)، لأن قطر تعمل بنظام البقاء للأصلح وليس للأبلد كما هو الحال..؟؟!!

على كل فان المحسوبية والوساطة والرشاوي والفساد والتمكين، كلها وسائل حقق بها المتسلقون،ثراء فاحش، ولكن أثارها ضربت بقوة الخدمة المدنية التي انعكست سلباً على البلاد والعباد.




منع من النشر بالصيحة بتاريخ الخميس 29يناير
khkhaloda60@hotmail.com

بواسطة : admin
 0  0  773