• ×

08:21 مساءً , الأربعاء 21 فبراير 2018

قائمة

سحابة الكلمات الدلالية

(مجلس الصحافة والمطبوعات) يُعلِّق صدور صحيفة (الجريدة) لمدة (يوم واحد) مع الإنذار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 (مجلس الصحافة والمطبوعات) يُعلِّق صدور صحيفة (الجريدة) لمدة (يوم واحد) مع الإنذار


قرر مجلس الصحافة والمطبوعات يوم (الأربعاء 29 يونيو 2016) تعليق صدور صحيفة (الجريدة) لـ( يوم واحد)، حُدِّد له: (الجمعة 1 يوليو 2015).




وسبب العقوبة، شكوى مقدمة من (وزارة الموارد المائية والري والكهرباء) لـ(مجلس الصحافة) ضد صحيفة (الجريدة)، بتاريخ (الثلاثاء 17 مايو 2016).

وتعود حيثيات قرار (مجلس الصحافة والمطبوعات) لمادة صحفية نشرتها (الجريدة) في عددها الصادر يوم (الاثنين 2 مايو 2016).

والمادة الصحفية موضوع الشكوى، للكاتب الصحفي: محمد وداعة حول: (فساد متعلق بصناعة الكهرباء في السودان).







وجاء في المادة الصحفية: (....كيف ينصلح حال الكهرباء وفسادها يزكم الأنوف من الصين حتى ماليزيا، ومن تركيا حتى الخليج؟)، كيف ينصلح الحال والشركات الصينية ابتلعت كل عائدات البترول في مشروعات الكهرباء الوهمية والسكة حديد الخيالية.. وغيرها من المشروعات الوهم، هذه الشركات هي راعية الفساد والإفساد في بلادنا، هل معقول مشروع يكلف (10) ملايين دولار تكون (الكومشنات) (10) ملايين دولار، أما الإدارات التي تثبت جهلها بشؤون الكهرباء في كل يوم، كان عليها أن تنظف بيتها...)

وادعت (وزارة الموارد المائية والري والكهرباء)، أنها تضررت من المادة الصحفية المنشورة، لكونها (غير صحيحة).

عليه، استدعت (لجنة الشكاوي) بمجلس الصحافة والمطبوعات يوم (الأحد 29 مايو 2016)، رئيس تحرير (الجريدة) أشرف عبد العزيز، وحقَّقت معه بشأن شكوى (وزارة الموارد المائية والري والكهرباء) المُقدَّمة لـ(مجلس الصحافة) يوم (الثلاثاء 17 مايو 2016).





ورغم الدفع التي قدمه رئيس التحرير: (..كون الموضوع يتعلق بالواقع الحالي للكهرباء وعجز سد مروي عن الإيفاء بالطاقة الكاملة، وبعض المسائل الإدارية التي فشلت في توفير الكهرباء، مع وجود وثائق تثبت –الكومشنات...)، قررت لجنة الشكاوى بالمجلس القومي للصحافة والمطبوعات الصحفية، تعليق صدور صحيفة (الجريدة) لمدة يوم واحد، مع الإنذار.




وسبق وعلَّق مجلس الصحافة والمطبوعات يوم (الخميس 9 يوليو 2015) صدور صحيفة (الميدان) لـ( يوم واحد)، كان: (الأحد 12 يوليو 2015)، بناءاً على شكوى مقدمة من (جهاز الأمن) لـ(مجلس الصحافة) ضد صحيفة (الميدان).







وتعود حيثيات قرار (مجلس الصحافة والمطبوعات) لمادة صحفية نشرتها (الميدان) في عددها رقم: (2984) الصادر يوم (الثلاثاء 30 يونيو 2015) حول (محاكمة فتيات مسيحيات في السودان، وقضية القساوسة).

عليه، استدعت (لجنة الشكاوي) بمجلس الصحافة والمطبوعات يوم (الاثنين 6 يوليو 2015)، رئيسة تحرير (الميدان) مديحة عبد الله – في ذلك الوقت - وحقَّقت معها بشأن شكوى (جهاز الأمن) الذي يدَّعى بأن العبارة التي أوردتها (الميدان): (...يواجه المسيحيون في السودان استهداف منهجي طال حقوقهم ومعتقداتهم وكنائسهم...) تتضمَّن: (معلومات كاذبة، وضارة، ومحرّضة ضد الاستقرار، والتماسك الديني، والتعايش السلمي في البلاد).





وعلى الرغم من التفسير والتوضيح الذي قدَّمته رئيسة التحرير بـ(مهنية المادة الصحفية، والإستاد إلى وقائع ومعلومات مصدرها مجلس الكنائس السوداني لا تتعارض مع قانون الصحافة، أو الدستور الذي كفل حرية الصحافة، وأن النشر لم يترتب عليه أي فتنة دينية، أو عرقية، أو عنصرية، أو الدعوة إلى الحرب، والعنف...)، أوقع المجلس العقوبة على (الميدان). ولم تكتف السلطات بـ(العقوبة)، الموقعة من (مجلس الصحافة)، إذ استدعت، وحقَّقت (نيابة الصحافة) في حوالي الساعة (12) من ظهر (الخميس 9 يوليو 2015) مع رئيسة التحرير في ذات الموضوع، بناءاً على (بلاغ) مفتوح ضدها، الشاكي فيه: (وزارة الإعلام).


تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الإنتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : (sudanjhr@gmail.com)



صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
(الخميس 30 يونيو 2016)
بواسطة : admin
 0  0  1022