• ×

06:00 مساءً , الإثنين 20 نوفمبر 2017

قائمة

#حدثني_ثقة: كذبة من بنات أفكار رجل دين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 انتقد مغردون سعوديون ضمن هاشتاغ #حدثني_ثقة الذي نشط هذا الأسبوع ما وصفوه بـ”الدجالين الذين يكذبون على الله وعلى رسوله تحت شعار #حدثني_ثقة”، مؤكدين أن هذه الكذبات التي هي من بنات أفكار بعض رجال الدين لم تعد تنطلي عليهم.

العرب [نُشر في 2017/04/29، العدد: 10617، ص(19)]
حديث الثقاة عن النساء لا ينتهي

الرياض - لا تخلو أحاديث رجال الدين من عبارة “حدثني ثقة” أو “حدثني أحد الثقاة” أو “أثبتت دراسة ألمانية”، ما جعل مغردين سعوديين يطلقون هاشتاغا ساخرا بعنوان #حدثني ثقة لكشف “دجل” رجال دين أخذوا من الدين وتزييف الحقائق مصدرا للثورة والضحك على العقول.

ويحاول مغردون سعوديون على تويتر، الذي يمثل برلمانهم الشعبي بامتياز، إثارة قضايا كان محظورا في السابق الحديث عنها. ويصّور رجال الدين للناس كيفية أنهم ينتقدون الدين، غير أن السعوديين وفق خبراء استطاعوا “كسر الأصنام” وأجبروا البعض من هؤلاء على تغيير أسلوبهم وأطروحاتهم التي لم تعد تناسب العصر.

ويحاول رجال الدين مجاراة الأمر بإطلاق حسابات مليونية على تويتر أغلب متابعيها من الناس الوهميين، وفق ما تؤكده الدراسات.

ويعتبر الشباب السعودي، الذين يمثلون نسبة 75 بالمئة من مجموع الشعب، من المستخدمين الجيدين للشبكات الاجتماعية، حيث يرسلون قرابة 300 مليون تغريدة شهريا على موقع تويتر.

ويتخذ رجال دين من شعار “#حدثني_ثقة.. (ضع الكذبة هنا) ستجد ألف ساذج يصدقك”! أسلوب حياة”.

وكثيرا ما تراهم فوق المنابر أو وراء مكاتب فوق كراس، فيما جمهور من المستمعين جاثون أمامهم يستمعون مشدوهين.

ولا يخجل رجال الدين من الاستشهاد على أمور اليوم بأحداث وأقوال وقعت (أو لم تقع أصلا) أو قيلت في أزمان غابرة والتأسيس عليها، مترحّمين ومتحسرين على أصحابها وأيامها.

واحتوى الهاشتاغ نقدا لأطروحات رجال الدين المغيّبين عن واقع الشعب السعودي الذي أصبح يتميز بالوعي اللازم لتمييز الدجل، وفق مغردين شاركوا في الهاشتاغ.

ومن ضمن التغريدات التي وردت ضمن الهاشتاغ “#حدثني_ثقة دجالون محتالون كذابون”، “هاشتاغ مليان حشيش باسم الدين”. وكتب مغرد “انتبهوا لعقولكم من هؤﻻء الدجالين الذين يكذبون على الله وعلى رسوله #حدثني_ثقة”.

ووصف آخر “#حدثني_ثقة المصدر: مجهول، الراوي: مجهول، الزمان والمكان: مجهولان ويجب على الجميع تصديق ذلك”!

#حدثني_ثقة هاشتاغ احتوى نقدا لأطروحات رجال الدين المغيّبين عن واقع الشعب السعودي

وتهكّم آخر “#حدثني_ثقة المشكلة عندنا أنك أنت ذاتك لست محل ثقة ناهيك عمن حدثك”.

وكتب المغرد نايف مدخلي، الشهير باسم نايفكو على حسابه على تويتر، “مع الشبكات الاجتماعية تكتيك #حدثني_ثقة سيسقط سريعا، يجب إيجاد تكتيكات بديلة”.

وقال آخر “كل حكايات الدعارة والانحراف والجنس والكلام غير الصائب يقول أصحابها إنه حدثهم عنها أحد الثقات حتى شككت أن الثقة يعمل مخبر #حدثني_ثقة”.

وأورد العديد من المغردين مقاطع فيديو لشيوخ كانت عبارة “حدثني ثقة” فيها الحاضر الأبرز منها مقطع فيديو جاء على لسان صاحبه “حدثني أحد الثقاة أن هناك فتاة ممرضة تختلط مع الرجال وتضحك معهم وتتكلم معهم أمام الجميع ولا تخجل في فضحها الله وماتت وهي تنزع ملابسها أمام الجميع”.

وتهكّم مغرد “هي تخصصات مشايخ الدراما وهم الأغلبية ومشايخ للكوميديا ومشايخ للأكشن وهكذا.. في الأخير أنت تقرر إلى من ستستمع”.

وقال معلق سعودي “حدثني_ثقة أنه مرت على أحد الأوطان الحبيبة قرابة 30 عاما من الاستبداد والتطرف الفكري وهي الآن في طريقها للانقشاع”، في إشارة إلى زمن الصحوة الذي ضرب السعودية.

ومن جانب آخر، انتقد مغردون المقاطع الدينية التي باتت تحتوي على كم هائل من الآهات والتأوهات أطلقوا عليها “سيمفونية التأليف”. وأكد كثيرون أنهم يغلقون المقطع أول ما يستمعون إليه.

وكتب مغرد “نغمة #حدثني_ثقة تُستخدم قبل كتابة القصص كخلفية موسيقية فتحفز الدوبامين (مادة كيميائية تتفاعل في الدماغ لتؤثر على الكثير من الأحاسيس والسلوكيات بما في ذلك الانتباه) لصنع الحبكة الدرامية. جرب بنفسك هل عند سماعها تشعر بالرغبة في التأليف”؟ وكتب معلق “الصوت يحسسك بأنك أنت السبب في الشرور والقتل والدمار والذنوب التي تصير على الأرض وحتى ثقب الأوزون أنت السبب فيه”.

وقال نايفكو “خلال الفترة القادمة ستزدهر قصص #حدثني_ثقة الصوتية، والتي أسماها الخبراء #حدثني_ثقة2 ، والعامل المشترك أن الشخص الثقة مجهول الهوية وغير معروف“.

واعتبر معلق “أحد أسباب الإلحاد بالمملكة هذا النوع من الدعوة والنصح. هربوا العقلاء منها ودعشنوا الجهلاء”.

وسخر معلق “من قواعد الكذبة عندهم الآهات. وتتكون الكذبة من شاب أو فتاه يتصل ويقول الحقني يا شيخ أنا..، وبعد أنا تأتي الحبكة القصصية من بنات أفكار الشيخ”.

وكان عدد من المغردين السعوديين قد أطلقوا حملة على تويتر تحت عنوان “لا نريد آهات في المقاطع الدعوية” وذلك للمطالبة بالاستغناء وعدم إضافة الآهات وبعض المؤثرات الصوتية على المقاطع الدعوية والأناشيد الدينية.

وأكد مغرد “الدين ليس مرتبطا بالحزن، لا تنفروا الناس من الخير بشيء ليس من الدين”.
بواسطة : admin
 0  0  2906