• ×

04:23 صباحًا , الخميس 21 سبتمبر 2017

قائمة

فرح يتهم وسائل إعلام بريطانية بتدمير إنجازاته الذهبية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
image

العرب عادوا بذهبيتين من مونديال القوى، أحرزهما القطري معتز برشم في الوثب العالي والبحرينية روز شيليمو في الماراثون.
العرب
تحت المجهر

لندن - أعلن العداء البريطاني المولود في الصومال مو فرح، أنه سيستخدم اسم محمد بعد انتهاء مسيرته على المضمار وانتقاله إلى سباقات الطرق، بعيد بطولة العالم لألعاب القوى التي اختتمت الأحد. وقال فرح “اسمي على الطريق هو محمد (…) أشعر بأن مو انتهى. أحتاج إلى نسيان ما حققته وقمت به (على المضمار)”.

وأتت تصريحات فرح (34 عاما) بعد إسدال الستار على بطولة العالم 2017 التي أقيمت في لندن بين الرابع من أغسطس و13 من الشهر نفسه، وأحرز خلالها البريطاني ذهبية سباق 10 آلاف متر وفضية 5 آلاف متر. وفي رصيد فرح على المضمار أربعة ألقاب أولمبية وستة ألقاب عالمية، إلا أن مسيرته تأثرت بمزاعم منشطات ارتبطت بمدربه الأميركي ألبرتو سالازار.

انتقادات لاذعة

وجه العداء البريطاني في مؤتمر صحافي وداعي في لندن في وقت متأخر ليل الأحد، انتقادات لاذعة للصحافة على خلفية هذه القضية، متهما اياها بمحاولة “تدمير” مسيرته. ونفى فرح بشدة سابقا هذه المزاعم التي وردت في تقرير المنشطات التي وردت في تقرير للوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات.

وقال “يمكنكم أن تكتبوا ما شئتم”، مضيفا “الواقع هو أنني حققت ما حققته بفعل العمل الجاد والتفاني (…) عاما بعد عام”. وتابع “الأمر أشبه بإسطوانة تكرر نفسها. إذا كنت أنا قد تجاوزت الخط (المنشطات)، إذا كان ألبرتو قد تجاوز الخط، لماذا إعادة التذكير بذلك كل سنة، وجعله في صدارة العناوين (…) أنا حققت ما حققته، وأنتم تحاولون تدميره”.

وأخفق فرح في بطولة لندن في تحقيق ثنائية 5 آلاف و10 آلاف متر للمرة الثانية بعد مونديالي موسكو 2013 وبكين 2015. وحقق فرح هذه الثنائية كذلك في أولمبيادي لندن 2012 وريو دي جانيرو 2016.

وعاد العرب بذهبيتين من بطولة العالم لألعاب القوى، أحرزهما القطري معتز برشم في الوثب العالي والبحرينية روز شيليمو في الماراثون. وهذه أول مرة منذ برلين 2009 يحرز العرب ذهبيتين، كما تألقت البحرينية الشابة سلوى عيد ناصر محرزة فضية سباق 400 متر والمغربي سفيان البقالي في 3 آلاف متر موانع، فيما لا تزال الجزائر، صاحبة ثاني أفضل رصيد عربي (6 ذهبيات و3 برونزيات)، غائبة عن الميداليات منذ 2003.

وغاب عن البطولة الجزائري توفيق مخلوفي، وصيف بطل أولمبياد ريو في سباقي 800 متر و1500 متر وحامل ذهبية 1500 متر في أولمبياد لندن 2012، بسبب إصابة عضلية، كما غابت التونسية حبيبة الغريبي حاملة ذهبية 3 آلاف متر موانع في مونديال 2011 وأولمبياد 2012.

وسجل برشم (26 عاما) المولود في الدوحة لعائلة سودانية 2.35 م متفوقا على الروسي دانيال ليسنكو (2.32 م) الذي يشارك تحت علم محايد بسبب ايقاف بلاده، والسوري مجدالدين غزال (2.29 متر). وقال “فلنقل إني كنت أتعافى العام الماضي”. وفي المسابقة عينها، نال السوري مجدالدين غزال البرونزية (2.29 متر) في مشاركته الخامسة. وافتتحت البحرينية روز شيليمو رصيد العرب بذهبية الماراثون عندما سجلت ساعتين و27 دقيقة و11 ثانية، متقدمة على الكينية إيدنا كيبلاغات بطلة العالم عامي 2011 و2013 بفارق سبع ثوان. وكانت شيليمو (28 عاما)، الكينية الأصل والتي تسابق باسم البحرين منذ 2015، حلت ثامنة في اولمبياد ريو الصيف الماضي.

وشاركت دولة البحرين بفريق كبير (26 عداء وعداءة) وبرزت في صفوفه العداءة الواعدة سلوى عيد ناصر (19 عاما) عندما خطفت الأضواء في سباق 400 متر. وحلت ناصر ثانية (50.06 ثانية) مسجلة رقما شخصيا ومتفوقة على النجمة الأميركية إليسون فيليكس. وقالت عيد ناصر، بطلة العالم تحت 18 عاما في 2015 “لم أتوقع ميدالية. أعتقد أن المرة المقبلة قد أحقق الفوز”. وعما إذا ستشارك في سباقات أخرى، قالت “الآن أركز على 400 متر وربما في المستقبل أخوض 200 متر”. وفي سباق 3 آلاف متر موانع، حل المغربي الشاب سفيان البقالي (21 عاما) ثانيا وراء المرشح الكيني كونسيسلوس كيبروتو حامل اللقب الأولمبي، مسجلا 8.14.49 دقائق بعد سباق مثير. وهي الميدالية الـ29 للمغرب في تاريخ مشاركاته في المونديال منذ دورة هلسنكي 1983 في فنلندا (10 ذهبيات، 12 فضية و7 برونزيات)”. وقال البقالي، رابع أولمبياد ريو 2016، إنه يفكر “في إضافة سباق جديد في مشاركاتي الدولية وهو 5 آلاف متر”.

تتويج آسيوي

وفي سباق 400 متر، حل القطري عبدالإله هارون ثالثا (44.48 ث) وراء النجم الجنوب أفريقي وايد فان نيكرك (43.98 ث)، وستيفن غاردينر من باهاماس (44.41 ث). وقال هارون السوداني الأصل الذي منح قارة آسيا أول ميدالية في سباق 400 متر “أول شيء أردته كان بلوغ النهائي. لكن كان علي القتال من أجل ميدالية. أنا سعيد لترجمة هذه الفرصة الكبرى”.

واكتفت البحرينية الشابة روث جيبيت (20 عاما)، حاملة ذهبية أولمبياد ريو، بالمركز الخامس في 3 آلاف متر موانع. وكان القطري عبدالرحمن سامبا في طريقه لتحقيق ميدالية في سباق 400 متر حواجز، لكنه تعثر عند الحاجز الأخير وتراجعت سرعته بشكل ملحوظ قبل الحلول سابعا.

وحلت المغربيتان رباب عرافي ومليكة العقاوي ثامنة وعاشرة على التوالي في نهائي سباق 1500 متر، والقطري أحمد بدير (21 عاما) عاشرا في رمي الرمح (81.77 متر) بعد تسجيله 83.83 متر في التصفيات.
بواسطة : admin
 0  0  49