• ×

10:14 صباحًا , الخميس 19 أكتوبر 2017

قائمة

جمع قوي تحرير السودان تطلب من بعثة اليوناميد تحري المصداقية و نقل تقاريرها الي مجلس الأمن بمهنية دون تزييف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جمع قوي تحرير السودان تطلب من بعثة اليوناميد تحري المصداقية و نقل تقاريرها الي مجلس الأمن بمهنية دون تزييف


التاريخ/17/سبتمبر/2017

نناشد بعثة اليوناميد ان تلعب دورها القانوني والتاريخي في الصراع الماثل في دارفور ، والذي يتمحور في تقديم تقارير صحيحه لمجلس الامن بشكل دوري وبالتأكيد تترتب عليها قرارات مصيرية من قبل المجلس في شأن الاقليم
اذا كانت واقعية و صحيحه تساهم في خلق الامن و استقرار وسلام عادل ،
اما اذا كانت مضلله وسطحية تودي الي الاتي :-

-تمديد امد الصراع
-ازحاق مزيد من ارواح الابرياء.
-تبديد تضحيات ونضالات شعب الإقليم التاريخية.
-ستفقد البعثة مصداقيتها.
-تعطيل مشروع بناء نظام ديمقراطي محترم في السودان.
-تمكين وتشجيع نظام الابادة القائم لتواصل دورها المعلن في خلق اجسام ارهابية كجيش الرب /و بوكوحرام وغيرها لزعزعة امن و اتستقرار المنطقة.

كما نلاحظ عدم المهنية التي اكتنفت عمل البعثة احيانآ ، مثلآ انتقاد المتحدث السابق للبعثة /عائشة البصري وكونت لجنه بصدد هذا الامر واقرت اللجنة بوجود تجاوزات من كبار مسئولي البعثة
وتكررت ذات السيناريو في تقرير رئيس البعثة /مامابولو في حثة لمجلس الامن برفع العقوبات عن السودان ، لم تكن هذا من تفويض عمل البعثة ،
حسب تقارير الامم المتحدة ان اكثر من 80% من ميزانية السودان تذهب للحرب ، بمعني سودان لم تكن دولة خدمات اجتماعية /تعليم /ورعاية صحية لكي يستفيد المواطن من رفع العقوبات بل العكس
-نتسائل اين ذهبت اموال صندوق إعمار دارفور ؟بالتأكيد للحرب وانشاء مليشيا الدعم السريع ، حثكم لرفع العقوبات سوف يودي الي خلق مؤسسات مليشية اخري وتؤمن استمرار مليشيا الدعم السريع وجهاذ الامن لتقلص بذلك فرص السلام العادل في السودان
جاء ايضآ في تقرير رئيس البعثة بتنفيذ 95% من اتفاقية الدوحة ، نتسائل لماذا لن تنعكس ايجابآ علي الاقليم من الناحية الامنية والاجتماعية والاقتصادية وحتي من الناحية السياسية

نقترح لبعثتكم المؤقرة الاتي :-

-رفع التقارير لمجلس الامن بمهنية وبعيدة عن التأتثيرات السياسية
-اعادة النظر في التقارير المضللة التي رفعت الي المجلس والتي تترتب عليها الان قرارات سالبه في حق الضحايا والاقليم
-العمل علي ابقاء تفويض البعثة لحفظ السلام الي ان تحقق السلام
-تطوير هيئة النازحيين واللاجئين لتكون طرف فاعل في اي عملية حوار بشأن الاقليم
-تقديم مقترح لمجلس الامن بإنشاء لجنة خاصة لدراسة الاتي:-
1/ اسباب فشل اتفاقيات السلام من ضمنها اتفاقية ابوجا _ اتفاقية الدوحة في الاقليم
2/عدم التزام الطرف الحكومي بتنفيذ الاتفاقيات
3/ دراسة ظاهرة انشقاقات الحركات المسلحه والاتفافيات الجزئية المبدده للموارد والطاقات والزمن
-دراسة حالة غياب الضمانات الدولية وتأثيرها علي السلام
-دراسة امكانية توحيد الحركات
الي ان تقدم اللجنة تقريرها النهائي للمجلس .

صلاح حامد الولي
امين الإعلام والناطق الرسمي
بواسطة : admin
 0  0  286