• ×

11:35 صباحًا , الأربعاء 17 يناير 2018

قائمة

قطر اختارت إيران فغابت عن اجتماع الرياض

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 غياب قطر يظهر التحول العميق في نظرة أغلب الدول الإسلامية لممارساتها كمحرض وممول رئيسي للجماعات الإرهابية.
العرب*

لا تهاون مع داعمي التطرف والإرهاب
الرياض - شدد وزراء دفاع التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب على أهمية تأمين ما يلزم من قدرات عسكرية تضمن إضعاف التنظيمات الإرهابية وتفكيكها وفق “إمكانيات ورغبة” كل دولة.
جاء ذلك في البيان الختامي لأول اجتماع لوزراء دفاع التحالف، الذي عقد في العاصمة السعودية الرياض، الأحد، وتلاه الفريق عبدالإله بن عثمان الصالح، الأمين العام المكلف للتحالف خلال مؤتمر صحافي.
وأكد الوزراء في البيان “عزمهم وعزم دولهم على تنسيق الجهود وتوحيدها لدرء مخاطر الإرهاب، والوقوف ضده”.
وشددوا على “على أهمية الجهد المشترك والعمل الجماعي المنظم والتخطيط الاستراتيجي الشامل للتعامل مع خطر الإرهاب ووضع حد لمن يسعى إلى تأجيج الصراعات والطائفية ونشر الفوضى والقلاقل داخل دولهم”.
واتفق الوزراء على محاربة الإرهاب عبر 4 مجالات عسكرية وإعلامية وحصار التمويل والتعامل الفني والأمني.
ولم تدع قطر لحضور الاجتماع، رغم أنها عضو في التحالف منذ تأسيسه. ويوضح غياب قطر التحول العميق في نظرة أغلب الدول الإسلامية لممارساتها كمحرض وممول رئيسي للجماعات الإرهابية والمتطرفة، إذ لم يكن منطقيا أن تحضر دولة متهمة بـ”دعم الإرهاب” اجتماعا يهدف إلى محاربة الإرهاب.
وبغياب إيران، إلى جانب وسوريا والعراق، وهما الدولتان اللتان لم يتم ضمهما للتحالف باعتبار هيمنة طهران على نظامي الحكم فيهما، تكون إيران بذلك قد تمكنت من قسم العالم الإسلامي إلى معسكر داعم للإرهاب بقيادتها، ومعسكر آخر محارب له يضم غالبية الدول الإسلامية.
بواسطة : admin
 0  0  1019