• ×

12:00 مساءً , الأربعاء 17 يناير 2018

قائمة

أبل تفاجئ عشاقها بأقوى جهاز كمبيوتر على الإطلاق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عملاق الالكترونيات أبل يفاجئ عشاقه بالكشف عن أقوى جهاز كمبيوتر منذ أن بدأت الشركة في تصنيع هذه الأجهزة قبل عقود من نوع 'آي ماك برو'.

العرب

منافس جديد في السوق

كاليفورنيا (الولايات المتحدة) - فاجأ عملاق الالكترونيات أبل عشاق العلامة الأميركية الشهيرة بالكشف عن أقوى جهاز كمبيوتر منذ أن بدأت الشركة في تصنيع هذه الأجهزة قبل عقود من نوع “آي ماك برو”.

وقالت الشركة خلال الإعلان عن هذا النموذج الثوري من الكمبيوترات، خلال مؤتمر أبل الدولي للمطورين المقام في مدينة كاليفورنيا الأميركية حاليا، إن “آي ماك برو الجديد يعتبر وحشا عندما يتعلق الأمر بالرسوميات وهو ما يجعله أقوى جهاز ماك على الإطلاق”.

ويقول المحللون إن أبل ستقود بجهازها الجديد ثورة في عالم صناعة الالكترونيات، كما أنها ستزيد الضغط على منافسيها في السوق بإصداراتها المميزة.

وبدأت الشركة بطرح الجهاز الجديد في الأسواق رسميا الأربعاء الماضي بسعر يبدأ من 5500 دولار وسيزداد بطبيعة الحال ليفوق حاجز العشرة آلاف دولار عند اختيار معالج 18 نواة على سبيل المثال.

وقال جون تيرنس، نائب رئيس قسم هندسة الأجهزة في أبل إن “الجهاز يجمع بين تصميم مذهل وأقوى بنية عمل صنعناها حتى الآن”.

وأضاف أن ” آي ماك برو هو جهاز سطح المكتب الأكثر رواجا لدى مستخدمينا المحترفين نظرا إلى شاشته الرائعة وتصميمه الأنيق، لذلك أعدنا تصميمه بالكامل لكي يقدّم أداء يفوق أي إمكانيات كان يتخيلها الناس في جهاز شامل من قطعة واحدة”.

ويملك “آي ماك برو” شاشة “كا 5 ريتينا” قياس 27 إنش ومعالجات إكسون بما يصل لغاية 18 نواة معالجة، بالإضافة إلى أداء غرافيك يصل لغاية 22 تيرافلوب إلى جانب عدة تحديثات أخرى مميزة.

ويدعم الجهاز الجديد مساحات تخزين داخلية من نوع أس.أس.دي بسعات تصل إلى غاية 4 تيرابايت وذاكرة إي.سي.سي تصل لغاية 128 غيغابايت.

ويمكن توصيل مصفوفتين عاليتي الأداء وشاشتين في الوقت نفسه وذلك بفضل 4 منافذ ثانديربولت 3، كما يتميز الكمبيوتر الجديد لأول مرة في أجهزة ماك، بشبكة إيثرنت بسرعة 10 غيغابايت لسرعات أكبر لغاية عشر مرات.

ويقدم “آي ماك برو” مع بنية فلاش وتصميم حراري جديدين كليا وقدرات تبريد أفضل لغاية 80 بالمئة من التصاميم السابقة مع هيكل رمادي خارق للعادة يجمع بين الأداء المذهل لتعديل الغرافيك المتقدم وإنشاء محتوى الواقع الافتراضي وكذلك ثلاثي الأبعاد بشكل أسرع.

ويأتي الجهاز مع وحدة معالجة الرسومات “راديون فيغا برو” الجديدة، وهي أكثر بطاقات الرسوميات تطوراً في جهاز ماك على الإطلاق، ومع معالج يضم الجيل الجديد من نوى الحوسبة وذاكرة تردد عالي “إتش.بي.إم 2” تصل إلى غاية 16 غيغابايت.

وأدخلت الشركة المصنعة لهواتف آيفون أحدث جيل من معالجات شركة إنتل من نوع “كابي ليك” ضمن تشكيلة كمبيوتراتها “آي ماك برو” الجديدة.


image
بواسطة : admin
 0  0  672