• ×

11:34 صباحًا , الأربعاء 17 يناير 2018

قائمة

معركة تحرير اليمن تتدرّج باتجاه صنعاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 منطقة نهم التي تمثّل البوابة الشرقية لصنعاء تشهد تحركا نوعيا باستعادة قوات الشرعية عدة مواقع جبلية استراتيجية.

العرب

تطورات نوعية

مأرب (اليمن) - تشهد معركة استعادة المناطق اليمنية من أيدي المتمرّدين الحوثيين تطوّرات متسارعة حملت علامات على اقتراب معركة تحرير صنعاء التي ستكون فاصلة في هزيمة التمرّد.

ويجري التقدّم بشكل متزامن على عدّة محاور ما ساهم في تشتيت جهود الميليشيات الحوثية، وأبرز ملامح طوق آخذ في التشكّل تدريجيا حول صنعاء.

وإلى الجنوب من العاصمة بدأ خطّ يفصل المدينة بشكل كامل عن المناطق الجنوبية في التشكّل ممتدا من محافظة شبوة بالجنوب الشرقي التي استعيدت آخر مناطقها من أيدي الحوثيين، باتجاه الغرب حيث تعز والحديدة أين استعادت القوات الموالية للحكومة الشرعية بدعم كبير من قوات التحالف العربي مؤخرا مدينة الخوخة.

وبعد جمود دام لعدّة أشهر شهدت معركة نهم التي تمثّل البوابة الشرقية لصنعاء، الإثنين، تحرّكا نوعيا باستعادة قوات الشرعية عدة مواقع جبلية استراتيجية بينها موقعا البارق والدسوس اللذين يتيحان للمتمركز فيهما سيطرة نارية تمتدّ لعدة كيلومترات.

وقال صالح القطيبي، نائب مدير المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية لوكالة الأناضول إنّ السيطرة على تلك المواقع “تعني انتقال المعركة إلى أماكن مفتوحة وسهلة وهو ما سيعجّل السيطرة الكاملة على مديرية نهم”.

ومن جهته قال المتحدث باسم الجيش اليمني العميد عبده عبدالله مجلي، إن الجيش يتجه نحو الحسم العسكري لاستعادة السيطرة على المحافظات التي لا تزال تحت سيطرة الحوثيين، وفي مقدمتها العاصمة صنعاء.

وأشار العميد مجلي إلى أن “خيار الحسم العسكري هو الطريق الآمن لتجنيب اليمن المزيد من المعاناة والقتل والتنكيل الذي تمارسه ميليشيا الحوثي”.

وأرجع هذا الخيار إلى أن “الميليشيا نقضت كل الاتفاقيات والعهود، من المبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني، إلى القرار الأممي 2216، ورمت بها عرض الحائط وسدّت كل منافذ الحوار”.

وبشأن المعارك في محافظة شبوة قال مجلي إن السيطرة على بيحان وعسيلان بالمحافظة المذكورة تمثل أهمية استراتيجية، إذ تعني تأمين حقول وأنابيب النفط والغاز وقطع طرق تهريب السلاح للمتمرّدين عبر السواحل الجنوبية والشرقية.

وذكر أن السيطرة على بيحان وعسيلان، تفتح الباب أمام الجيش للالتحام بالمقاومة الشعبية بمحافظة البيضاء المحاذية لمحافظة شبوة.

ويقوم طيران التحالف العربي بدور محوري في تسريع وتيرة التقدّم بمعارك تحرير اليمن. وأكدت مصادر في المقاومة الشعبية الموالية للجيش اليمني، الاثنين، مقتل وإصابة 30 عنصرا من مسلحي الحوثي في قصف لمقاتلات التحالف بمحافظة البيضاء.
بواسطة : admin
 0  0  582