• ×

08:15 مساءً , الأربعاء 21 فبراير 2018

قائمة

مسلحون بتشاد يجبرون مئات المنقبين السودانيين على المغادرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الفاشر 9 فبراير 2018 ـ وصل المئات من المنقبين السودانيين الى مدينة الطينة السودانية بولاية شمال دارفور بعد أن أجبرهم مسلحون قبليون في تشاد على مغادرة مناجم الذهب بمنطقة "كري" أقصى الشمال التشادي.
التنقيب عن الذهب بات حرفة لكثير من السودانيين
وقال أحد المنقبين ويدعى عيسى بشارة كتة، إن أكثر من 700 سوداني وصلوا الطينة السودانية في ظروف قاسية بعد أن رفض المسلحون تنقيبهم بالمنطقة.

وأضاف بشارة أن الآلاف من السودانين تقطعت بهم سبل العودة الى البلاد بعد تخييرهم بالقتل أو مغادرة أراضي مسلحين تشاديين يرفضون أنشطة تعدين الذهب في مناطقهم، مشيرا الى أن المسلحين أغلقوا الطريق الحدودي الرابط بين تشاد وليبيا.

وتابع "هذا الطريق يعتمد عليه المنقبون اعتمادا كليا في الحركة ونقل المواد الغذائية الرئيسية إلى المناجم".

ولقي أكثر من 21 سودانيا حتفهم قبل نحو شهرين بالمنطقة إثر هجمات مسلحة نفذها مسلحو القبائل في تشاد إلى جانب إصابة ما لا يقل عن 29 آخرين، ما اضطر المعدنين التقليديين الى الاحتماء بقاعدة عسكرية تشادية في المنطقة.

وسبق أن دفعت الحكومة التشادية في وقت سابق بتعزيزات عسكرية لحماية المنقبين وتمشيط المنطقة وملاحقة المسلحين.

وينشط المعدنون السودانيون في التنقيب الأهلي عن الذهب في مناجم واقعة بالمنطقة الحدودية بين تشاد وليبيا.

كما تشهد غرب أفريقيا حركة دؤوبة وتنقُل للمواطنين بين دول المنطقة للعمل في مناجم الذهب وهو ما يعرضهم لمخاطر مليشيات مسلحة في مناطق التعدين الأهلي.
بواسطة : admin
 0  0  126