• ×

06:02 مساءً , الإثنين 20 نوفمبر 2017

قائمة

غندور يناقش مع منظمة ألمانية سبل انجاح المحادثات مع حملة السلاح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الخرطوم 1 نوفمبر 2015 - إجتمع وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور، الأحد، بمسؤول من مؤسسة (بيرقوت) ألالمانية للوساطة وإنهاء النزاعات في العالم وناقشا الجهود الرامية لإنجاح محادثات السلام المرتقبة مع الحركات المسلحة في منتصف نوفمبر الحالي.

JPEG - 12.3 كيلوبايت
ابراهيم غندور

وأفاد الناطق الرسمي للخارجية السودانية علي الصادق، الصحفيين، بأن غندور بحث مع المسؤول الألماني ثيودور ميرفي رئيس المنظمة عملية الحوار الوطني، وترتيبات الاجتماع المرتقب بين آلية الحوار وحملة السلاح بأديس أبابا، بجانب الأوضاع في القرن الأفريقي.

واوضح الصادق إن " وجهات النظر بين المنظمة ووزير الخارجية تطابقت بشان الحوار الوطني وأهمية الترتيب لإنجاح المساعي الرامية لتحقيق الاستقرار والمصالحة في السودان".

وتوقع ان تعقد المنظمة عدة لقاءات بالحركات المسلحة والقوي الممانعة بأديس أبابا خلال الاجتماعات المرتقبة للتوسط بينها والحكومة.

وتعمل منظمة (بيرقوت ) بدعم وتنسيق مع الخارجية الألمانية على انجاح جهود الآلية الافريقية لإنهاء النزاعات المسلحة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق وإقليم دارفور.

وينتظر ان تلتقي الحكومة مع الحركة الشعبية شمال في 16 نوفمبر للتفاوض حول وقف للعدائيات في المنطقتين والعدل والمساواة وتحرير السودان - مني مناوي في 18 و19 نوفمبر لإيقاف الحرب في دارفور. وبعد ذلك ينظم مؤتمر تحضيري مصغر يضم الحركات المسلحة وحزب الامة لمناقشة الاجراءات المهيئة، للثقة وعودة المشاركين للخرطوم للانخراط في الحوار الوطني.

ونظمت (بيرقوت) سلسلة من الاجتماعات للمعارضة السودانية قاد أخرها في فبراير الماضي إلى صدور (إعلان برلين) من قوى نداء السودان اعلنت فيه استعداها للجلوس مع الخرطوم في المؤتمر التحضيري.

والمعروف ان رئيس الالية الافريقية تابو امبيكي كان وقع في نوفمبر 2014 اتفاق شراكة استراتيجية مع الخارجية الألمانية يؤهل بون لتسهيل العملية التفاوضية بين الحكومة والحركات المسلحة ويهيئ المناخ لعملية الحوار الوطني.
بواسطة : admin
 0  0  9518